السبريد في تداول الفوركس Spread

عند قراءة سعر صرف عملة ما أو عرضها في النشرات الإقتصادية يتم ذكر سعرين لصرف العملة، سعر للشراء وآخر للبيع، ودائما ما يكون سعر الشراء أعلى من سعر البيع بنسبة بسيطة. فعند شراء العملة يتم توافرها بالسعر الأعلى، لكن عند قيامك ببيعها يتم شراءها منك بالسعر الأقل.

وهذا أمر شائع في التجارة، فلو توافر سعر الشراء كما هو سعر البيع لما كان هناك تجارة أو بيع أو شراء، تماما مثلما تذهب إلى محل الذهب لشراء قطعة ذهبية ما، فتقوم بشراءها بسعر الذهب اليوم مضافا إليه سعر “المصنعية”، ولكن إذا قمت ببيعها حتى لو كان البيع في اليوم التالي مباشرة، يتم شراءها منك بسعر الذهب في ذلك اليوم فقط، ولن تستطيع بيع المصنعية للتاجر، فالمصنعية هي نسبة الربح الخاصة به، والمكسب الذي يعود عليه من بيع وشراء الذهب.

نفس الشئ بالنسبة لسوق التداول، فهناك وسيط في عملية البيع والشراء، وقد يكون هذا الوسيط هو مكتب الصرافة الذي تستبدل منه العملة، أو البنك، أو الوسيط التجاري في عمليات تداول العملات، فشركات الوساطة في سوق المضاربة و في البورصة مكسبه الأساسي هو الفرق السعري الموجود بين سعر الشراء وسعر البيع، وهذا الفرق السعري الذي يتقاضاه هو مكسبه مقابل ما يقدمه من خدمات لتقديم الخدمة للمستثمر لتسهيل مهماته للمضاربة.

حساب-الإسبريد
حساب-الإسبريد

كيف يتم حساب السبريد

حساب السبريد يتم عن طريق طرح قيمة شراء العملة من قيمة بيعها، ويكون الناتج بالنقطة أو الـ PIP وهي الرقم الرابع

العشري في سعر الصرف، وتختلف قيمة السبريد باختلاف زوج العملة المراد التداول به، وأيضا يختلف بتوقيت المضاربة.



بالنسبة لإختلاف قيمة السبريد باختلاف زوج العملات، فعندما يكون هناك رواجا وطلبا عالية على زوج معين، يكون في الغالب السبريد الخاص به هو الأقل بين قريته من أزواج العملات الأخرى، فعلى سبيل المثال قد نجد أن السبريد المتاح في الزوج EUR/USD هو الأقل بين العملات، وذلك لإن طلب التداول عليه قد يكون الأعلى في الأسواق العالمية.

أما بالنسبة للتوقيت فأحيانا يكون السبريد أو (الفرق بين سعر الشراء أو البيع) في أقل قيمة ليه في أوقات التداول العادية، ولكن قيمة السبريد تختلف تمام في أوقات الخمول اللي يقل فيها التداول، وأيضا في أوقات التداول عالية الكثافة مثل تلك الأوقات التي تلي الأخبار الإقتصادية، فوقتها يجن جنون الإسبريد ويصل لمستويات غير طبيعية، ويستمر هذا الوضع لثوان قبل أن يعاود الإسبريد مستواه الطبيعي مرة أخرى.

هناك نوعان من الإسبريد يتم توفيرهم عن طريق الوسيط، وهما الإسبريد الثابت والإسبريد المتغير، ولكل منهم نقاط قوة التي يرغب المتداول في استغلالها. وأيضا لكل منهم عيوب يجب التعامل معها.

وسوف نقوم بسردهم في السطور التالية.

قيمة الإسبريد الثابتة

وفيها تكون قيمة الإسبريد ثابتة في كل الأوقات والظروف، ويتم تثبيت قيمة الإسبريد للمتداول بصرف النظر عن حالة السوق أو توقيت التداول، وهناك الكثير من الإستراتيجيات يعتمد أصحابها على ثبات قيمة الإسبريد، خصوصا المضاربة على إطارات زمنية قصيرة مثل تلك الإطارات أقل من 30 دقيقة، وذلك حتى يستطيع المضارب حساب قيمة المكسب أو الخسارة ولا يضع لقيمة الإسبريد عبء زائد في الحساب، فهي ثابتة في كل الأحوال.

من مميزات التعامل بقيمة سبريد ثابتة هي إنه لن يكون هناك مفاجآت في قيمة السبريد، في السبريد المتغير دائما ما يكون تركيز المضارب على قيمة السبريد قبل الدخول في عمليات مضاربة خصوصا لو كان يضارب في إطار زمني قصير ورأس مال بسيط، لإن أي حركة غير مدروسة في قيمة السبريد مهما كانت بسيطة تؤثر بشكل مباشر على أرباحه ومكاسبه.

ومن عيوب ثبات قيمة السبريد هي صعوبة دخول السوق عند المستوى المطلوب في بعض الأحيان، وذلك لأن في أوقات المضاربة المختلفة تكون حركة السعر سريعة جدا، وخصوصا عند صدور تقارير وأخبار اقتصادية ينتج عنها حركة قوية في السعر، إذا اردت دخول السوق في هذا التوقيت مع ثبات السبريد فسوف يكون هناك تغيير في مستوى سعر الدخول، وسوف يعاود الوسيط التواصل معاك لإبداء الرأي في مستوى دخول السوق المقترح لكي تتستطيع دخول السوق مع ثبات السبريد، وقد تتكرر هذه العملية كذا مرة حتى تستطيع الدخول.

وبالتأكيد مع تكرار الرفض من الوسيط لصعوبة الدخول في هذا الوقت يجعل المضاربة بأكملها غير مجدية نتيجة أنه في آخر الأمر قد تجد نفسك قد دخلت على مستوى سعر غير الذي تريده، أو لن يحقق لك الربح الكافي.

لذلك لإستغلال مميزات ثبات السبريد، حاول قدر الإمكان تجنب السوق في حركات السعر السريعة حتى تستطيع ملاقاة مستوى السعر المناسب لك والذي حددته مسبقا.

قيمة الأسبريد المتغيرة

النوع الآخر من التعامل مع الأسبريد هو أن تكون قيمة الإسبريد متغيرة، وفي هذه الحالة يتوقف قيمة الإسبريد على مدى السيولة المتاحة في السوق وإذا كان هناك حالة زخم في المضاربة نتيجة الأخبار الإقتصادية، وهنا تخضع قيمة السبريد للعرض والطلب في السوق.

تظل قيمة السبيرد ثابتة معظم أوقات اليوم، ولكنها قد تتضاعف عشر أو أحيانا عشرين مرة إذا صادف في منتصف اليوم أخبار اقتصادية هامة، ومن المفضل تجنب السوق في هذه الفترة حتى لا تجد نفسك في موقف مالي سلبي في المضاربة، وقد يتطلب منك الأمر العديد من النقاط والوقت حتى تصل لمنطقة الصفر. لذلك تجنب فترة الأخبار أراها فكرة جيدة إلا إذا كنت ممكن يقومون بالمضاربة بنظام التحليل الأساسي وتدرك ما تعني الأخبار بدقة.



وأيضا يكون هناك ارتفاع في قيمة السبريد في الأوقات التي كون فيها خمول في حركة السوق، وذلك عند المضاربة في الأعياد أو خارج أوقات عمل أسواق الفوركس، صحيح أن الفوركس متاح 24 ساعة لمدة خمس أيام، ولكن هناك مواعيد عمل للأسواق حول العالم يكون فيها المضاربة سريعة وقوية، وخارج هذه الأسواق تكون الحركة بطيئة وهادية، وفي هذه الفترة تكون قيمة السبريد أعلى من الطبيعي بضعف أو ضعفين.

من مميزات ثبات قيمة الإسبريد، هو سهولة دخول السوق في أي وقت مع ثبات سعر الصرف الذي تريده، ولكن قد تكون هناك مفاجأة في قيمة السبريد، ولكن دخولك في مستوى السعر الذي تريده، مع حساب قيمة السبريد المتوقعة يجنبك كثيرا من المفاجآت ويجعلك في الجهة الآمنة.

أما عن عيوبها فأهمها هو تحمل قيمة سبريد عالية في أحيانا كثيرة خصوصا عندما تكون هناك أخبار أقتصادية كما ذكرنا، ففي هذه الحالة قد تتحمل قيمة سبريد عالية تنسف مكسبك من المضاربة أو تضعك في موقف بالسالب يصعب تعويضه.

المضاربة بدون سبريد

بعض شركات الوساطة المالية يوفرون لعملاءهم مضاربات بدون سبريد، ويستطيع المضارب الحصول على سعر شراء في المضاربة يساوي نفس قيمة البيع، ولكن تقوم الشركة بأخذ عمولات عن كل مضاربة بصرف النظر عن المكسب أو الخسارة نظير خدماتها.

ويستطيع المضارب الذي يعتمد في مضارباته على الإطر الزمنية القصيرة وممارسة الإستراتيجيات المستمدة منها في الإستفادة بهذه الميزة، بعض المضاربين يعتمدون على الإطار الزمني للدقيقة الواحدة في عمل مضاربات قصيرة سريعة، ومثل هذه المضاربات يكون من أهم أسباب نجاحها هو وجود اسبريد منخفض القيمة أو مضاربات بدون اسبريد على الإطلاق، حتى وعندما يقوم الوسيط المالي بتحصيل عمولته، يظل للمضارب هامش ربح معقول.

كيفية حساب قيمة السبريد.

تتوقف قيمة الإسبريد على حسب حجم اللوت الموجود في المضاربة، تستطيع معرفة حجم الإسبريد عن طريق برنامج المضاربة لديك، فكل برنامج مضاربة يكتب حجم السبريد بجانب سعر البيع والشراء للزوج العملة، ويكون في صورة رقم من رقمين مثل (25، 16، 30)  وهذا بحساب الرقم العشري الخامس الذي أضيف مؤخرا للمضاربات، فالأرقام السابقة تقرأ كالتاليك (2.5 نقطة، 1.6 نقطة، 3 نقاط) ولحساب قيمة السبريد نقوم بعملية ضرب لحجم السبريد في حجم اللوت المستخدم.

فإذا كان اللوت المستخدم هو 5 لوت صغير (50.000 وحدة)، تكون قيمة السبريد 1.6 كالتالي:

5 × 1.6 = 8 دولار، والحساب بالدولار في حال ما كان الزوج المطروح في المثال هو EUR/USD

قيمة السبريد في المثال السابق هو 8 دولار، بمعنى إنه بمجرد دخول العملية قد تم خصم 8 دولار من رصيدك لصالح الوسيط المالي، وعليك البدء في الربح بمقدار 1.6 حتى تصل للصفر ومن بعدها يقوم العداد بحساب أرباحك من العملية.