موجات اليوت التصحيحية Correction Waves

الموجات التصحيحية Correction Waves

في الموضوع السابق كان الحديث عن موجات اليوت وكيفية تصنيفها والتعامل معها، وكان هناك استعراض سريع لأنواع الموجات وتناولنا أيضا الحديث عن الموجات الدافعة، والآن نستعرض بشئ من التفصيل الحديث عن الموجات التصحيحية أو Correction Waves.

الموجات التصحيحية تأتي دائما في صورة ثلاث موجات، واحدة دافعة يتبعها موجة مرتدة وأخيرا الموجة الثالثة تكون دافعة في نفس اتجاه الموجة الأولى، وتنقسم الموجات التصحيحية إلى نوعين أساسين وهما متعرجة (زيجزاج) أو فلات (سطحية)

الموجة المتعرجة (زيجزاج)

تتميز هذه الموجة بسهولة قراءتها، فهي واضحة إلى حد كبير وتبتدي بموجة واضحة منقسمة داخليا إلى خمس موجات صغيرات، قد تكون موجة دافعة Impulse أو مجرد خمس موجات مقسمة بشكل غير منتظم، وبعد انتهاء الموجات الخمس، يكون هناك ثلاث موجات في الإتجاه المعاكس، ولكن ارتداد الموجات الثلاث يكون صغير ومحدود وبالكاد يصل لنصف الموجة الأولى ولا يتعدى مستوى 0.61 من الموجة.

إذا وجدنا هذه التقسيمة البسيطة الواضحة من خمس موجات يتبعهم ثلاث في مستوى لا يتعدى نصف الموجة الأولى فنحن أمام موجة متعرجة على وشك التشكل. وهنا يبدأ المتضاربون وضع الإستعدادات اللازمة لركوب الموجة الثالثة والأخيرة والتي ظهرت ملامحها بشكل كبير.

وتختم الموجة المتعرجة بالموجة الثالثة والتي تكون منقسمة داخليا إلى خمس موجات صغيرات أيضا، ويكون هناك شبه كبير بين الموجة الثالثة و الأولى، وهناك العديد من الأنظمة والإستراتيجيات مبنية أساسا على هذه التقسيمة وتعريفها يكون دائما ABC وأحيانا ABCD وجميعها ترمز إلى الموجة التعرجية ورسمها.

الموجة المسطحة.

وهذا هو النوع الآخر من الموجات التصحيحية ولكن هذا النوع منقسم إلى ثلاث أنواع أخرى ومن الصعب التعرف عليها نظرا لتعدد شكل ظهوره وأيضا يصعب اكتشافه أو قراءته في الوقت المناسب.

كل أنواع الموجات المسطحة تنقسم إلى ثلاث موجات يعقبها ثلاث موجات مرتدة ثم خمس موجات في اتجاه الموجة الأولى 3:3:5

وتنقسم الموجة المسطحة إلى ثلاث أنواع: 1- الموجة المسطحة العادية 2- الموجة المسطحة الممتدة 3- الموجة المسطحة الطائرة.

أولا الموجة المسطحة العادية: وهذا هو النوع الغالب من هذا النوع من الموجات، وفيه تكون الموجة الأولى كما هو متعارف عليه عبارة عن ثلاث موجات داخلية، يعقبها ثلاث موجات ارتداديه ولكن هذه الموجات تكون أصغر من الموجة الأولى ولكنها أطول من نصفها، في الغالب يكون نسبة الموجة الثانية إلى الأولى هي ما بين (0.61%: 0.99%) بين هذه النسب تكون نهاية الموجة الثانية.

وبعد الموجتين الأولى والثانية تكون هناك الموجة الثالثة والتي تأتي في صورة خمس موجات تنتهي معها الموجة المسطحة.

الموجة المسطحة الممتدة: وهي قريبة الشبه جدا من الموجة المسطحة العادية، ولكن الفرق هنا أن الموجة الممتدة يكون فيها نهاية الموجة الثانية B ممتدة لما بعد الموجة الأولى A ، فهي أطول منها وتتخطاها في الطول بنسبة حوالي ما بين (100%: 161%)، وأثناء التحليل نصادف كثيرا مثل هذه الحالات والتي تكون مبعث حيرة بالنسبة لنا، هل هذه الموجة الجديدة مجرد موجة ارتدادية أم نحن أمام موجة اندفاعية جديدة من خمس موجات. ولكن بقليل من التحليل والقراءة لتركيب الموجة الداخلية نستطيع الوصول لنوع الموجة الحقيقي.

الموجة المسطحة الطائرة: تنفرد هذه الموجة بطول الموجة الثانية B وقصر الموجة الثالثة C وهي من الموجات التي لا تتكرر بشكل كبير، ولكن عند قراءتها بشكل صحيح تعطي وضوح كبير لرؤية الأسعار في الفترة القادمة.

في هذه الموجة نكون أمام موجة ثانية في حدود نسبة (1.27%: 1.61%) ولكن ارتداد الموجة الثالثة يكون قصيرا وقد لا يصل لنهاية الموجة الأولى، وبعدها يرتد السعر مرة أخرى منهيا هذه الموجة المسطحة ويستأنف الحركة في اتجاه الموجة الأساسية.